في بلديتي ..في بلديتي المسكينة كل شيئ متوقف الى...

, بقلم karim , شهرة : 11%

في بلديتي .. !!

في بلديتي المسكينة كل شيئ متوقف الى اشعار اخر .. !!

الكهرباء تنقطع كل وقت وحين ،، المشاريع متوقفة ( سكنات وقطع ارضية .. ) . الطرق مهترئة بما في ذالك الشطر الرابط بين عين البيضاء وفكرينة والذي اصبح لا يطاق ولا يصلح للسير اطلاقا ..
في بلديتي المسكينة الحزينة .. المؤسسات العمومية التي تخدم المواطن غير موجودة مثل ( سونلغاز ومكتب تشغيل وفرع وكالة تجارية لتسديد فاتورات الهاتف والانترنت ..الخ ) ..
لا وجود لاماكن ترفيهية وقاعة السباحة مغلقة لاجل غير مسمى ..
في بلديتي البطالة هي هاجس الشباب ، فلا اسثمارات ولا مصانع او شركات تأخذ بيد الشباب الى بر الامان .. وتنقض ابنائنا من التسكع والجلوس في المقاهي مما يؤدي الى انحرافهم وفساد اخلاقهم ..
لا شيئ يوحي ان بلديتي بخير ! بالعكس اننا لسنا بخير مادمنا نرى صراعات بين اشخاص كان من المفروض اننا نراهم متحدين لصالح المواطن وخدمة المدينة .. الخاسر الوحيد والاكبر من هذا الانسداد الحاصل في بلديتي هو الشعب ،، كيف لا ؟ ونحن من نسدد فاتورة صراعاتكم المتخلفة وعقليتكم البالية الرثة ..
فنحن نرفض ان نبقى على هذا الحال .. فقط لانكم لم تتفقوا واختلفتم ! وماذنبنا نحن ؟ هل كُتب على فكرينة ان تبقى رهينة الصراعات الفاسدة والفتنة المقيتة التي شاركت فيها ( بتواطئ منكم ) ايادي خارجية لا تريد الخير لنا ولا يهمها امرنا .

فاتقوا الله فينا
لم اجد في مخاطبتكم ابلغ مما قال الشاعر هشام الجخ في تحذيره للحكام العرب !

فكفّوا عن تجارتكم وإلا صار مرتدا
وخافوا .. إن هذا الشعبَ حمَّال
وإن النوقَ إن صُرِمَتْ فلن تجدوا لها لبناً ولن تجدوا لها ولدا ..

فكرينة تريد جميع ابنائها .. فلا يمكن ان يعمل اشخاص واخرون يبحثون عن العراقيل .. واعلموا ان قوتكم ستضعف وكلمتكم لن تسمع اذا بقيتم هكذا .. وسنبقى في نظر الوالي مجرد متخلفون عروشيون اختاروا الصراع و ( التاغنانات ) على خدمة مدينتهم واستأثروا الحرب الباردة فقط للنيل من بعضهم بعضا .. هل تضنون ان الوالي سيهتم بفكرينة ونقائصها واحتياجاتها وانتم هكذا ؟ بالعكس فهو يرى انه ارتاح منكم لانكم باختلافكم لستم مصدر قوة بل ضعف وهوان وانبطاح .. والدليل انه يقوم بخرجات ميدانية وزيارات الى جميع البلديات الا فكرينة .. ! كيف تريدون ان ينتبه لكم وانتم مجرد اشخاص اختاروا الخلافات على المصلحة العامة ..
المعادلة تقول انكم انتم من تسببتم في معاناتنا وانتم من تتحملون المسؤولية .

ستبقى فكرينة تعاديكم . تقاضيكم !

الى ان تترفعوا عنها وتتركوها وشأنها ؟

Bachir Larbes