فضيحة النائب بوراس في فرنسا

, بقلم karim , شهرة : 10%

فضيحة النائب بوراس في فرنسا تزكم الأنوف؟
يوسف محمدي
أتهمت جمعية الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج (ALCAEE) حزب جبهة التحرير الوطني بالمحاباة والمحسوبية وإقصاء مناضلين حقيقيين بحجة أن التصريح بالاقامة في التراب الفرنسي ينتهي بعد 8 اشهر من تاريخ الانتخابات، في حين تم قبول ترشح الطالبة ابتسام حملاوي التي دخلت إلى فرنسا قبل سنة وانتهىت صلاحية إقامتها الذي يحمل N°5903174918 في 12 أبريل الجاري، وهي الآن مقيمة فرنسا بطريقة غير شرعية.
وأعتبرت الجمعية التصرف الذي أقدم عليه الحزب والنائب محمد بوراس، بالفضيحة السياسية والقانونية المدوية، بعد ترشيحه شابة لانتخابات البرلمان على مستوى المهجر، دخلت إلى فرنسا بمنحة دراسية حصلت عليها العام الماضي، فضلا عن كونها من مواليد 21/10/1981، ولم يسبق لها النضال في فرنسا ولا تملك أي معرفة بأوضاع الجالية في فرنسا.